السبت, نوفمبر 18, 2017
المدونة

هذا الجيل يختلف عن سابقيه أنه نشأ في وقت الإنفتاح والحريات وأن لكل فرد فيه الحق الكامل في الحصول على أي شيء وقتما يريد ! فيمكن ببساطة أن يطلب أي وجبة وتكون حاضرة في الحال, يشتري الأشياء دون الحاجة ليتحرك من منزله, ويتعرف على الجميع عبر الشبكات الإجتماعية دون الحاجة ليلاقيهم أو يتعلم كيف يقيم العلاقات ! والحقيقه أنهم سيمثلون القوة العاملة العظمى في أي شركة ناشئة أو قادمة, عليك أن تتعامل معهم !

تلمع في رأس أحدهم تلك الفكرة, فيشرع في تنفيذها, وإذا كانت لديه موارد, يرهق هذه الموارد في تنفيذه للفكرة العبقرية ! هل تظن أنها عبقرية فعلا ؟ كيف جزمت بذلك ؟... يجيب "أنا أعرف السوق, أعرف الناس, أو قمت بالإعتماد على الدراسة كذا وكذ" ولكن تسأل لماذا تضييع هذه الموارد على رؤية إستراتيجيه بعيدة وإصدار العديد من المنتجات التي من الممكن أن تكون قبيحة, غير مناسبة, فاشلة وإلخ, لماذا لا تنزل السوق بسرعة بأقل موارد وتعود بتجربة حقيقه تساعدك على تشكيل منتج يلبي حاجه حقيقية.

طرق مختلفة, تحتاج إلى إستثمار الوقت, ولكن النتيجة أجدى بكثير من الربح المباشر, وقد تكون طريقك إلى شركات وادي السيلكون و غيرها من الشركات.

مدونتي اليوم هي لأصحاب الشركات, للموظفين, وللجميع والذين يبحثون عن طريقة جيدة لتجعل شركتهم كبيئة وكإنتاج وكثقافة, هناك فرق كبير بين وقت الحرب ووقت السلم.

يمتليء Linkedin بالأشخاص الذين يعنونون مسمياتهم الوظيفية بمسمى ال CEO أو المدير التنفيذي, وربما بريق الإسم و الزخم الإعلامي الذي يتحدث عن المدراء التنفيذين أمثال مارك زوكربيرغ و جيف بيوزس و إيلون ماسك وغيرهم ... ولكن دعنا نتحدث عن حقيقة هذه الوظيفة وما وراءها.

نعم ربما يكون العنوان غريبا, فجميع المقالات تتحدث عن كيفية إبقاء الموظفين المهرة, وكيف يمكنك الحصول عليهم وتدريبهم وتدليلهم لإبقائهم . ولكني أردت أن أتحدث عن الشيء المفقود وهو متى عليك أن تفكر جديا في التخلي عن موظفك !

بعد ظهور الحوسبة السحابية وإنتشارها, وزيادة سرعات الإنترنت وعدد مستخدميها, أصبح لدى العديد القدرة على بناء أنظمة تتوسع حسب الطلب, ومن هنا بدأ إنتشار مفهوم التطبيقات المؤجرة بالخدمة أو ما يسمى بال SaaS (Software as a Service) في هذه التدوينة سأتحدث عن بعض النواحي الإدارية والفنية التي تساعدك في إتخاذ قرارك في بناء نظامك أو نظام شركتك

خطوات بسيطة لعمل تطبيق بواسطة ال Node JS يستطيع تغيير ال IP عند طلب أي موقع من خلال ال TOR في وقت تنفيذ التطبيق

تريد أن تأسس شركتك الرائدة, قبل أن تباشر بذلك, 8 نقاط مهمة تدفعك للعمل في شركة صغيرة قبل أن تحلق بمشروعك !

هذا العنوان قد يستفز البعض, وقد يثير إعجاب البعض الآخر... ولكن ليست المسألة هي حرف الميم الذي يضاف قبل إسمك من عدمه. إنما أتحدث عن الفروق الملموسة في العمل والتي من شأنها تطور الشخص ودعم منظومة العمل سويا.

STAY CONNECTED

16المتابعينتابع
38المتابعينتابع
122المشتركينإشترك

Random

يعتقد البعض أن سر تفوق ونجاح جوجل, هو قدرتها على توفير الأماكن الراقية وترفيه موظفيها إلى أعلى درجة, مما يجعلهم منتجين لأقصى درجة, هل هذا هو السر لنصنع جوجل. في هذا المقال نطرح الفكرة الأساسية التي بها تستمر جوجل وتزدهر.

إذا كنت ممن يؤمن بأن دلال وإرضاء العملاء هو من أهم الوسائل لتحسين المبيعات , فإن هذا المقال يعنيك بدرجة كبيرة , هناك حقيقة تقول أن "جذب عملاء جدد يكلف 5 أضعاف تكلفة إرضاء العملاء الحاليين"